ورقة رابحة وتميمة تمهدان طريق بايرن لافتراس سان جيرمان

 

ورقة رابحة وتميمة تمهدان طريق بايرن لافتراس سان جيرمانيحتضن ملعب أليانز أرينا الصدام المرتقب بين بايرن ميونخ وضيفه باريس سان جيرمان، اليوم الأربعاء، في إياب ثمن نهائي دوري أبطال أوروبا.

الفريق البافاري يتمتع بأفضلية الفوز خارج أرضه ذهابا 1-0، ويكفيه الخروج بأي نتيجة إيجابية للتأهل.

يملك بايرن ميونخ سجلا حافلا بالنجاح في الأدوار الإقصائية كلما حقق الفوز في جولة الذهاب، إذ تأهل في 20 من أصل 22 مرة انتصر فيها بالجولة الأولى.

كما أن بطل ألمانيا لم يتعرض للإقصاء حال فوزه خارج أرضه في الذهاب سوى مرة وحيدة أمام إنتر ميلان بموسم 2010-2011.

حافظ بايرن على نظافة شباكه في 6 من أصل 7 مباريات خاضها هذا الموسم في دوري الأبطال، وهو أفضل سجل في البطولة حاليا.

وحال نجاحه الليلة في الخروج بشباك نظيفة، سيحقق بايرن ذلك للمباراة الرابعة تواليا، معادلا أفضل أرقامه، الذي تحقق آخر مرة في 2021.

ويعد بايرن أيضا خامس فريق لا يستقبل أي هدف في 6 من أول 7 مباريات له في تشامبيونز ليج، وكافة الفرق الـ4 التي فعلت ذلك من قبل، وصلت للنهائي.

حقق بايرن الفوز بكافة مبارياته الـ7 في دوري الأبطال خلال الموسم الجاري، وهو ما سبق أن فعله مرة واحدة بموسم السداسية (2019-2020).

فاز العملاق البافاري في 15 مباراة من آخر 17 خاضها على ملعبه في دوري الأبطال، حيث تعادل في واحدة وخسر أخرى.

وكانت الخسارة الوحيدة للبافاريين على يد سان جيرمان نفسه (2-3) في موسم 2020-2021 بالدور ربع النهائي.

وفي آخر 44 مباراة استضافها بايرن بالبطولة القارية، لم يسقط بفارق أكثر من هدف سوى مرة وحيدة، وذلك على يد ليفربول (1-3) في إياب دور الـ16 عام 2019.

وحال تكرر ذلك أمام باريس، فسيعني ذلك الإقصاء خارج البطولة.

الفوز في جولة الذهاب منح بايرن فرصة معادلة الكفة مع سان جيرمان، ليهزم كل منهما الآخر 6 مرات.

وتحققت 5 انتصارات لبايرن في آخر 7 صدامات بينهما، كما نجح الفريق في الخروج فائزا في 3 من آخر 4 لقاءات استضافها في ملعبه ضد العملاق الفرنسي.